Posted by: basem | 01/04/2010

لماذا الآن؟

ولماذا ليس قبل الآن؟ وهل بجب أن يكتب الجميع؟ وإذا كان الجميع سوف يكتبون فمن الذي سيقرأ؟ هل لدي ما أقوله؟ وهل ما سأقوله هو شئ جدير بأن يقال؟ وإن كان الذي سأقوله جدير بأن يقال فهل هو جدير بأن يقرأ أو أن يسمع؟

كانت هذه الأسئلة هي ما يوقفني في كل مرة أصمم فيها مدونة وأستعد للكتابة فيها، لست واحدا من الرواد الذين اقتحموا ذلك الفضاء في بداياته، وليس لدي ما أقوله فيصنع فارقا، فضلا عن أن ما سأقوله ليس بالضرورة هو الرأي الأصوب كي يقرأ من الأساس، ثم إنه ليس من الحكمة -على أقل تقدير- أو من الغرور -على أقصى تقدير- أن أبدأ في توثيق تجربة لم تكتمل بعد وآراء سوف تتغير إن قريبا أو بعيدا، وأحكام لا زال أمامها الفرصة كي تتعمق وتصبح أكثر نضجا وموضوعية.

يجب أن أوضح أن كتابتي الآن لا تعني على الإطلاق أن جميع ما سبق وكان يمنعني من الكتابة قد تغير، فلا زلت اعلم أن تجربتي لم تكتمل بعد بل إنها لن تكتمل إلا وانا ألفظ أنفاسي الأخيرة -وبالطبع لن أكون حينها قادرا على التدوين. كذلك لم أصل بعد لقناعة راسخة بأنني أصبحت أمتلك الرأي الأصوب أو أنه أصبح لدي ما هو جدير بالقراءة أو الاستماع، ولكن كل ما في الأمر أنني أصبح لدي الآن ما أقوله، بل أشعر أحيانا أنه يجب على أن أقوله؛ على الأقل حتى أستطيع أن أقف أمام نفسي بعد ذلك وأقول لنفسي .. “هون عليك .. لقد قلت“.

Advertisements

Responses

  1. هونها بتهون وصعبها بتموون

    ولكم
    ولكم
    اخي

  2. يا باسم يا جاااااااااااااااااااااااااااااااااامد

  3. @ طبوش

    حكمة تستحق التوقف عندها
    🙂

    @ ميكي
    شكرا يا جميل .. بقينا زمايل

  4. الاهي يجبر بخاطرك شايف كيف بجي مع الهبل دبل

    طلعت حكمة
    وال خدو الحكمة من افواه المجانين

    هلا فيك حبي سعدت بالتعرف اليك (على اساس تعرفنا يعيني)

    • طلعت حكمة
      ولكن بداية تعارف

  5. 🙂

    keep it up

    بالضروره مهم ما ستقوله ايا كان .. يكفى كونك انسان يفكر ويكتب

    • تعليق مشجع جدا
      أشكرك
      ويبدو أنني سأستمتع بمدونتك

  6. يا باسم .. ليس بالضرورة مانكتبه رأيا مكتملا أو حقيقة!
    إنما هو رصد لواقع واستطراد لتساؤلات سألها كثير أو لم يسألها أحد بعد. لاتوجد حقيقة مطلقة لأنها تقبع دائما في التفاصيل التي نراها ولا نراها مجتمعة .. وسيبقى دوما ما نقوله أو نكتبه مجرد وجهة أو لنقل “جهة” نظر! فما تراه من مقامك لا ما يراه أحدهم من مقامه وموقفه ..

    أعلم تماما ذلك الشعور الذي تملكك بأنه لماذا أكتب…

    إننا لا نكتب لا لأننا لا نملك ما نقول .. ولكن ربما لأن ما نريد أن نقوله لم يرقى بعد لوجهة النظر التي بالفعل تعبر عنا

    ذاك الشعور مختلطا بإحساس بأننا لسنا بعد من أهل القلم فهؤلاء أحبار الأمة و كتبة تاريخها .. وأنت تعلم أن من أقبل على كتابة التاريخ فقد كلف نفسه بعمل مقدس .. وربما ما منعنا هو شعورنا وإدراكنا لأن ما سنقوله قد لا يكون إضافة فقد قتل بحثا .. وأن همومنا واحدة وقتلت همّا ..
    ولعلنا نفضل العمل في صمت على أن نتكلم بلا عمل.

    تحياتي لقلمك

    • شكرا بجد يا سارة
      أنتي فيلسوفة حقيقية
      لدرجة أنني فشلت في اختيار أجمل جملة قلتيها لأن ما قلتيه يحوي الكثير من الجمل العميقة التي يمكن أن توصف بـ “أجمل”
      وتروق لي بشدة فكرة الالتفات لوصف الجزئيات إذ أنه لا يمكن وصف الكليات بشكل مطلق دون تجزئتها ووصف أجزائها كل على حده
      شكرا لك مرة أخرى على هذا الإمتاع الفكري


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: