Posted by: basem | 25/04/2010

أحاديث ما بعد الخروج

أصبح الأمر معقدا للغاية؛ لدرجة أن الكلام والسكوت يحسبان ضدي على حد سواء، أحاول حل المعضلة التي وضعت فيها السيد يسري أبو شادي المفتش بوكالة الطاقة النووية في حديثي معه منذ اسابيع قليلة في اليوم التالي لما أثاره في بعض اللقاءات التليفزيونية حول الدكتور محمد البرادعي، قلت له حينها لن أناقشك في مدى صحة ما تقول أو في كونه يدين الدكتور البرادعي من الأساس أم لا ولكن ألا ترى أن مصر أصبحت في حالة من التردي تجلعنا نتروى قليلا قبل أن نتحدث عن أي أمر من شأنه أن يشوش الصورة الذهنية لحالة التغيير وتستخدمه العصابة الحاكمة في إجهاض حلم التغيير الذي أصبح خيارا وحيدا لدى غالبية الشعب المصري بعد ما وصلت إليه الأوضاع في مصر.

علمت بعد ذلك أن الأمر ليس بتلك السهولة وانتهيت إلى أنني سأحتمل مشقة الصمت لأحافظ على الصورة الذهنية للحملة، وقررت أنني لن أفعل أقل مما طلبته من السيد يسري أبو شادي واتخذت قرارا بالصمت والابتعاد لعلني أكون أنا المخطئ أو لعل الأمور تنصلح من ذاتها، ولكن كما قلت أصبح الصمت يحسب ضدي تماما كما كان يحسب الكلام ضدي وتعقدت الأمور للدرجة التي لم يعد معها الصمت أمرا حكيما.

لم يصدر عني منذ أعلنت انسحابي من الحملة وشرحت أسباب ذلك الانسحاب أنني عدت، كل الأمر أنني دخلت في مناقشات مطولة مع العديد من الأصدقاء الذين أثق بهم من داخل الحملة ومن خارجها ومع عدد من أساتذتي في الجمعية الوطنية أو المراقبين من خارجها، وكان الأمر يسير في اتجاه إعادة هيكلة الأمر داخل الحملة بالشكل الذي يصحح الأخطاء ويقوم المسار ولا يؤذي حلم التغيير، وبناءا على ذلك قررت أن أساهم في ذلك التصحيح، لم يمهلني السيد عبد الرحمن يوسف وأتباعه وقاموا في اليوم التالي بالإعلان عن عودتي للحملة -وهو ما لم يصدر عن لساني- وعلمت بعد ذلك أن غرض تلك الخطوة كان أن ينالوا إحدى الحسنيين، فإما أن يرفض شباب الحملة عودتي بشكل مسبق يقطع على الطريق من البداية وإما أن أكون قد وصمت على أقل تقدير بوصم المتردد أو الانتهازي الذي يعلن انسحابه في يوم وعودته في اليوم التالي ويكفيك بشدة أن تلصق وصما بخصم سياسي وتترك له مهمة إزالة ذلك الوصم.

في اليوم التالي لذلك مباشرة كانت الأزمة أقرب ما يكون للانتهاء، وكان شباب الحملة وانا معهم يستعدون لإصلاح الأمر ككل ولم يرفض أي منهم فكرة عودتي ومساهمتي في إصلاح الامر، لذلك اجتمع بي السيد عبد الرحمن يوسف ليخبرني أنه لن يعمل معي في الحملة وحيث أن الحملة باسمه وأن الدكتور البرادعي يصر على وجوده -بحسب قوله- فعلي أنا أن أرحل في هدوء، لست أنا فقط ولكن أنا وناصر عبد الحميد واسراء عبد الفتاح وأنه لا يرغب في العمل مع ثلاثتنا، كان ردنا بسيطا وهو أن السيد عبد الرحمن يوسف ليس له شرعية إقصاء أحد عن العمل العام الذي ليس ملكا لاحد بحال من الأحول، ولأننا نفهم جيدا تبعات مثل ذلك الأمر لن نتحدث فيه على العلن وأننا سنتيع أقصي درجات التعقل في التعامل مع الأمر.

تحدث معنا العديد من أعضاء الجمعية الوطنية محاولين حل الامورولكن كافة الأوراق كانت بيد السيد عبد الرحمن يوسف الذي يبدو أنه كان يتعامل مع الأمر بمنطق من لا شئ عنده يخسره، وهو يعلم يقينا اننا لن ندخل بالحملة في المسارات التي دخلت فيها كافة الحملات والحركات السابقة حفاظا على الصورة الذهنية لحلم التغيير. وقررنا إلى حد كبير أن نعمل بعيدا عن الحملة تماما كما كنا نعمل دائما من قبل أن تظهر الحملة من الأساس ومن قبل أن يفكر السيد عبد الرحمن يوسف في الانتقال من الشعر إلى السياسة، فالعمل العام ليس حكرا على أحد حتى وإن ظن أحد ذلك ومن أراد مخلصا أن يعمل من أجل قضية ما فلن يعدم السبل التي يستطيع من خلالها أن يخدم تلك القضية.

سافرت إلى دبي للتدريب على تكنيكات مراقبة الانتخابات وكان لدي هناك الوقت والسلام النفسي الكافيين لإعادة التفكير في الأمر ككل والاستقرار على فكرة العمل بعيدا عن الحملة وبتنسيق مباشر مع الجمعية الوطنية كما كنا نفعل دائما دون الدخول في النفق المظلم الذي طالما دخلته الحركات والحملات في الماضي، على هامش ذلك كنا نخطط للقاء المصريين في دبي لتنسيق الجهود عندما اكتشفنا أن السيد عبد الرحمن يوسف قد كلف نفسه مشقة الاتصال بالمصريين في دبي لإخبارهم بضرورة عدم التعاون معنا حيث أننا كذا وكذا. إلى هنا لم يعد الصمت ممكنا، فالأمر أصبح معقدا للغاية، لم يصبح الأمر lمجرد رغبة في الانفراد والظهور وحسب، ولكنه تجاوز ذلك لمرحلة تعطيل وإفساد المجهودات الأخرى حتى ولو كانت مجهودات بعيدة عن الحملة. كانت حماقة بالغة مني أنني لم أتصور أن يصل الأمر إلى ذلك الحد، كيف لم أتصور أن يحدث ذلك عندما قرات البيان الذي هاجم فيه السيد عبد الرحمن يوسف باسم الحملة الشعبية رفاق الخندق من شباب 6 أبريل في نفس اليوم الذي اعتدت عليهم عصابات الداخلية وقبل حتى أن يخرجوا من مقار الاحتجاز.

لن أستطرد في الحديث ويكفيني هنا وإلى هذا الحد أنني اتسقت مع المبدأ الذي قامت عليه تلك المدونة من الأساس –هون عليك .. لقد قلت– وفي الغالب لن أعود للكتابة في ذلك الأمر ككل -برغم أنه لازال لدي الكثير لأقوله- وسأكتفي بتدوينة أخيرة تحكي عن قصة مشابهة لما يحدث الآن حدثت أيام المقاومة اليوغسلافية ضد الاحتلال النازي وما دار بين مقاومة تيتو ومقاومة ميخالوفيتش والذي أجده لا يبتعد كثيرا عما يحدث في أيامنا هذه. وأخيرا أقول للسيد عبد الرحمن يوسف مما كتب:

أنا الآن أصبحت غيري تقول تجمل نثرك

وإنك منذ عقود تحولت غيرك

فخذ من قصيدك حذرك

لأنك عبر السنين كتبت من الشعر ما سوف يسقط عذرك

أتعرف طعم المبيدات فوق زهور من اللوز تشهر سحر النشيد الجميل؟

أتدرك معنى جريمة تبوير حقل يكون جيلا ليصنع من بعده ألف جيل؟

أترضى بإسكات ناي يغرد وقت الأصيل؟


أيوثق في الماء بعد تلوثه بالتخابر ضد إرادة سكان أغنية شاعرية؟

أيوثق بالشعر رغم فنون البلاغة حين يدان بسوء الطوية؟

لماذا تركت القصيد وحيدا؟

أتجهل أن القصيد يموت بدون الحقيقة مهما أجدث اختراع التراكيب حتى تلوح لنا منطقية!

Advertisements

Responses

  1. الشعر ليس من سمات العقل النبيه..لقد كان الخيام اكبر سفيه.. العبرة بمن يجول بين الامم عاقد ارادته**لكى لا يحكمنا هذا الرجل او ابيه…..** اهداء الى المناضل

    • سامحني يا بدر إني مرديتش وموضحتش كل ده طول ما انت كنت بتسأل .. زي ما انت شايف الموضوع كان معقد جدا .. واسمحلي أعتذر لك بشدة يا جميل

  2. بصراحه انا قرأت الكلام حوالى 5 مرات عشان الاقى رد اكتبه مش عارفه…مصدقه كلامك طبعا لكن مش مستوعبه اللى بيحصل لحد دلوقتي…عموما الافعال دي لازم كلنا نتصدى ليها ولازم الناس اللى بجد بتحب البلد دي وقلبها عليها زي حضرتك تجتمع وتشوف ازاي هنحافظ على حلم التغيير اللى بدأت احس انه مكتوبله الفشل من قبل ما يبدأ…وربنا يوفقك يا استاذ باسم

    • لا تشغلي نفسك بالرد يا هند .. في مثل هذه الظروف يكون الكل مخطئ والكل خاسر ولا أحد يستطيع أن يعلم على وجه اليقين أين الحقيقة؟
      أما عن التغيير فهو سنة من سنن الكون .. ويكن السؤال هو كيف ومتى
      شكرا ليكي يا هند

  3. طيب ايه اللى يخلى الاستاذ عبد الرحمن يعمل كده ……..
    وليه دلوقتى …..لا اشكك فى كلامك ….ولكننى لا اعلم عن الاستاذ عبد الرحمن استخدام مثل هذه الاساليب ..فلو كان معروفا عنه هذه الاساليب ماكان اختاره احد مقررا عاما للحملة …..انا لا ادافع عن احد ولكن فقط اريد ان افهم
    اضافة الى ذلك استخدام مثل هذه الاساليب ليس فى صالح احد ….وليس فى صالحه هو ايضا ..ومن المفروض ان يكون الاستاذ عبد الرحمن مدركا لعواقب التصرف بهذا الاسلوب …اكرر اننى لا اشكك فيما تقول ….ولكنى كنت اتمنى الا يحدث ذلك حتى لا يهدد حلمنا جميعا ….
    اتمنى ان ينتهى ذلك سريعا حتى لا يموت الحلم
    شكرا لك يا استاذ باسم ..وعذرا على الاطالة .

    • أستاذة أميرة
      من حقك تماما ومن المبرر تماما أن تشككي في كلامي حيث أنك لا تعرفيني تماما كما لا تعرفي عن الأستاذ عبد الرحمن استخدام مثل هذه الأساليب
      أتذكر أنني قلت له في بداية الأمر .. احذر لأن كل سلطة مفسدة .. والسلطة المطلقة مفسدة مطلقة
      أود أن أوضخ أيضا أن مسألة المقرر لم تكن اختيارا ولكن هكذا سارت الأمور .. ولا أحد ينكر دور الأستاذ عبد الرحمن في بداية الحملة ولكن كما قلنا .. كل سلطة مفسدة.
      أخيرا .. ليس بالضرورة أن يكون من يفعل ذلك شريرا، تخبرنا التجربة والتاريخ أن البعض يقوم بالكثير من التصرفات الغير سليمة والمفسدة أحيانا ظنا منه أنه يحفظ بذلك مصلحة أعلى أو أوجب.

  4. بافتراض حسن النوايا……….. بعض الاشخاص القريبين من د.محمد البرادعى يريدون للشعب تقديسه وتنزيهه عن اى خطا وبالتالى يتحول هؤلاء لكهنه الاله………….وهذا نفس ما يحدث مع كل رئيس او زعيم لمصر ……….و هذا سبب فساد معطمهم

    ومن المواقف الغير مفهومه فعلا للاستاذ عبد الرحمن يوسف عدم تاييده لشباب 6 ابريل بل واحيانا تنصله منهم بالرغم مما قدموه ولاقوه

    واعتقد ان المجموعه حول الدكتور البرادعى تحتاج لمراجعه افكارها واشخاصها ايضا للمحافظه عليه كرمز للتغيير

    • للأسف يا أستاذ أحمد كلامك لا يبتعد كثيرا عن الحقيقة، من اهم أسباب الفساد مسألة حكم الكهنة، لذلك أفضل الابتعاد عن الأمر ككل لتقييم وتقويم التجرية من الخارج دون وجود تضارب في المصالح

  5. انا بجد زعلان

    لما نزلت اجازه من الكويت وشاءت الظروف انى اقابل شباب بيحب البلد ديه لقيتك انته على راس مجموعه عمل متفجرة الطاقات

    افتكر اللى بيعتقد انه ممكن يقصيك عن العمل العام مخطئ لا محاله والحمله خسرت عضو نشيط لديه حضور ويجيد الارتجال قولا وفعلا

    عموما ربنه معاك ومع كل الناس اللى بتحب البلد ديه

    keep it up

    • شكرا لك ولتشجيعك ولكلماتك الجميلة
      ان شاء الله في مليون مكان نحارب فيه من أجل القضية

      اعذرني على التأخر في الرد
      الأيام الأخيرة كانت صعبة للغاية

      بالمناسبة أعجبتني مدونتك كثيرا
      وحمد الله ع السلامة لو في مصر
      وترجع بالسلامة لو في الكويت

  6. […] بالمصري .. إنت شاهد October 2010 5 أحاديث ما بعد الخروج April 2010 10 […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: