Posted by: basem | 10/05/2010

التأصيل الأيديولوجي لحركة مصريون ضد الحر

بالأمس وفي درجة حرارة تتعدى 40 درجة مئوية اشتركت مع مجموعة من الزملاء في تأسيس حركة مصريون ضد الحر والتي يرجع الفضل في تأسيسها للزميل المدون عبد الرحمن فارس، ونظرا لحالة الفراغ السياسي والفكري الذي تعيشه مصر وما يرتبه ذلك من سهولة في تقلد الألقاب والمناصب إما بأسبقية الحضور أو بالصدفة الحسنة فقد حالفني الحظ وأصبحت مسئول التثقيف السياسي للحركة، وانطلاقا من مسئوليات موقعي الجديد وتأسيسا على كوننا حركة توافقية جامعة تضم كافة الأطياف والتوجهات فقد آليت على نفسي صياغة التأصيل الأيديولوجي للحركة والذي ستكون الحلقة الأولى فيه -وربما الأخيرة- إذ أنني قد انشغل في الأيام القادمة بتأسيس حركة جديدة ضد الرطوبة أو ضد رياح الخماسين مثلا- ستكون هذه الحلقة تأصيلا لأسباب الموجة الحارة من وجهات نظر أيديولوجية وشخصية مختلفة. وأتخيل أن تكون التعليقات والإجابات على سؤال “ما هي أسباب الموجة الحارة التي اجتاحت مصر في الأيام السابقة؟” كالتالي:

اليساريون: بسبب الانبعاثات الكربونية التي تنتجها مصانع الطبقة الرأسمالية في مصر والعالم وعدم توقيع امريكا على بروتوكول كيوتو -برغم أننا أساسا لا نعترف بالقانون الدولي ونراه صنيعة امبريالية.(سينقسمون بعد ذلك لستالينيين يرون ضرورة التركيز على مواجهة انبعاثات الكربون في مصر فقط وتروتسكيين يرون ضرورة مواجهة تلك الانبعاثات في العالم كله دفعة واحدة، وفي الغالب سينتهي الأمر بان ينفي الستالينيون التروتسكيين إلى تركيا ثم إلى فرنسا ثم إلى النرويج ثم إلى المكسيك)

الإسلاميون: بسيطة يا أخي ان شاء الله .. هو ابتلاء من الله بسبب كثرة الذنوب. (مع التمييز بين ثلاثة أطياف رئيسية: الإخوان الذين سيدعونك لأن تبدأ بنفسك وتدعو غيرك مع الالتزام بالسمع والطاعة في المنشط والمكره وأن تصبر وتحتسب، بغض النظر عن مدى إدراكك للعلاقة بين هذا الكلام الذي سيوجه إليك إليك وبين السؤال لأساسي – السلفيون: الذين سيحدثونك فورا عن كون هذا السؤال بدعة من الأساس وأنه يدخل في إطار الأشياء التي إن تبد لكم تسؤكم والتي لا ينبغي أن تسأل عنها – الصوفيون: في الغالب سيبعثون برسالة تهنئة للرئيس مبارك لا تعرف بمناسبة ماذا)

القوميون: بالتأكيد مؤامرة أمريكية صهيوينة (مع ملاحظة أنك ستجد الناصريون منهم يرفعون صور الزعيم جمال عبد الناصر والغير ناصريون سيحدثونك بالتاكيد عن كون القومية العربية هي فكرة أوسع من تجربة عبد الناصر وإن كان أحد اهم رموزها مع تضمين كلمة الكيان الصهيوني في الحديث حوالي 15 مرة)

الليبراليون: لا نعلم تحديدا ولكن تشدد اليساريين والإسلاميين والقوميين هو الذي أوصلنا لهذا بكل تأكيد (وإن كنت أشك أن لنظريات الليبراليين عن السوق “الحر” علاقة بالموضوع، كذلك أفكارهم عن التنافسية التي جعلتنا الآن ننافس السعودية في درجات الحرارة – بالإضافة أنك ستجد الكثيرين منهم قد خلعوا ملابسهم بإيمان شديد وهم يسألونك عن سبب عدم خلعك لملابسك مبتدئين حديثهم بسؤال استنكاري “ايه انت مش ليبرالي ولا ايه؟”)

شباب 6 أبريل: ستعلن الإضراب العام

أحمد ماهر: سينظر لك قليلا بعفوية شديدة قبل أن يذهب في النوم.

د. أيمن نور: في الواقع لا أعلم بالضبط ولكن سنشكل لجنة يرأسها الأستاذ موسى مصطفى موسى والشيخ رجب هلال حميدة والدكتور عبد الحليم قنديل ومجموعة أخرى من الشباب والشخصيات الذين سينقلبون ضدي جميعا في النهاية ويتحدثون جميعا للصحف والفضائيات عن كوني رجلا شريرا.

د. محمد البرادعي: إنه لأمر مشين.

د. رفعت السعيد: الإخوان.

د. فتحي سرور: سيتكلم كلاما كثيرا عن مجموعة كبيرة من النصوص القانونية والدستورية ليخلص منها في النهاية إلى أن نواب المعارضة جميعا هم أناس أشرار .. ثم يرفع كل نواب الوطني أيديهم بالموافقة.

أحمد عز: فرصة جيدة لرفع سعر الحديد.

أسامة سرايا/ممتاز القط/محمد علي ابراهيم/عبد الله كمال .. الخ: سيرجعون الأمر لغياب الرئيس مبارك عن مصر لفترة طويلة (مع تميز واضح في كتابات د. عبد المنعم سعيد ود. مصطفى الفقي وأ. مكرم محمد أحمد لدرجة توشك على إقناعك)

الشيخ صبري أو الشيخ عبد الوهاب (الرجل الذي خطب الجمعة في مسجد النور المحمدي بالمنصورة عند زيارة د. البرادعي): سيستدل بعشرة آيات قرانية وثلاثة عشر حديثا نبويا صحيحا على الأقل على أن كل ما يحدث هو غضب من الله على مصر بسبب أن بها قلة لا تريد الرئيس مبارك.

الرئيس مبارك: لا توجد مشكلة من الأساس (الجو لطيف في شرم الشيخ)

بشار الأسد: سيتهم مجموعة كبيرة جدا من النشطاء والمعارضين باستغلال حرارة الجو لزعزعة الروح القومية وإضعاف الشعور القومي ويلقي بهم جميعا في السجن.

معمر القذافي: سيدعو لتكوين جيش عربي إسلامي أفريقي يكون هو قائده الأعلى لغزو المريخ والحياة في درجة حرارة ألطف.

عمر البشير: لن ينطق بكلمة واحدة ولكن سيرتدي جلبابه الأبيض ويحمل عصاه ويأخذ في الرقص.

أوباما: سيتحدث في أفريقيا عن حرارة الجو وفي القطب الشمالي عن برودة الجو وفي استراليا عن رطوبة الجو وفي شرق آسيا عن تسونامي وفي شمال أوروبا عن بركان أيسلندا وفي أمريكا عن إعصار كاترينا وبرنامج الضمان الاجتماعي.

اسرائيل: بطريقة أو بأخرى سيربطون الأمر بالهولوكوست ويتحدثون عن الأوقات العصيبة التي قضاها أجدادهم في أفران الغاز ومعسكرات الاعتقال النازية، وقبل نهاية الحديث سيجتاحون غزة ويطلبون تعويضا من ألمانيا عن وقود الدبابات الذي استهلك في الاجتياح مذكرين الألمان بما فعله هتلر مع أجدادهم عند اجتياح بولندا.

الصين: دعك من هذا .. التكييفات المحمولة تملأ الأسواق في مصر .. ويوجد لدينا أيضا تكييفات عملاقة لتلطيف الجو في الأماكن المفتوحة.

Advertisements

Responses

  1. اكتر حاجه عجبتنى رأيي الاسلاميين و القوميين….بجد اسلوبك مميز جد انا قريتها النهارده لكل الناس وكلهم محملني امانه انى اهنيك على اسلوبك :)))
    “بس ماتصدقش اوي دي مجاملات يعني ههههههههههههه” بهزر طبعا p:

    • آسف يا هند على التأخر في الرد .. كنت مشغوووول جدااا ولدرجة مدخلتش ع المدونة خالص
      شكرا على الإطراء وأنا بقى أحملك أمانة تشكريلي كلهم
      ألف مبروك على باسل اللي أخيرا شرف بعد ما تعبكوا
      أراك قريبا ان شاء الله

  2. هااااااااااايل جدا ياباسم

    • شكراا يا أستاذ بس انا متشرفتش باسمك
      ع العموم شكرا لتشجيعك الجميل

  3. تفسير مرح لاوضاعنا السياسيه …….بس مين يفهم
    مقال جميل

    • تعليق مشجع جداااااااا يا أحمد
      ويارب حد يفهم يا إما احنا نبطل نفهم علشان نستريح
      أو نفهم لو مش فاهمين
      شكرا لتشجيعك جداااا


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: