Posted by: basem | 14/05/2010

Tarek Khedr, is he a terrorist or a drug dealer / طارق خضر؛ هل هو إرهابي أم تاجر مخدرات؟

Tarek Khedr; is he a terrorist or a drug dealer?

Tarek Ahmed Mohamed Khedr, known as Tarek Khedr, the 21 year old student of marine science in Alexandria university, and the activist of April 6 Youth Movement working for democracy in Egypt has been kidnapped on March 25th, 2010 from his university. Few hours later a group of state security officers led by Eslam Shouman, the state security officer responsible for his arrest, headed to his family house to search the house and to investigate the family.

It wasn’t the first time the state security officers head to his house as they did the same thing three days before to investigate about Tarek’s place. The two times the state security officers were having no permission to do that.

The harassments against Tarek Khedr came after his activities on collecting signatures upon the petition released by Dr. Mohamed Elbaradei, the Former Director of AEIA, for amending the Egyptian constitution to have a free and fair elections and ending the emergency state lasted in Egypt for 30 years.

For 13 days no one knew any information about the case or place of Tarek Khedr even his family, till the Attorney General responded to the lawyers’ complaints on April 6, 2010 informing them that Khedr was at El-Attarin police station without giving any reasons for arrest, however, El-Attarin police officers denied his presence.

On April 17th MP Hamdy Hassan filed an urgent statement to the Ministers of Interior, Justice and High-Education to get information regarding the disappearance of Tarek. On April 22nd lawyers filed a complaint to the attorney general about Tarek’s position and he told them on April 27th that he is detained under emergency law without giving any details about his charges or his place. Later, the attorney general told the lawyers that Tarek is detained under the administrative detention order 36/868/2010 from 25-3-2010; again without giving any details about his place.

Finally, on May 11th after MP Hamdy Hassan raised the case of Tarek Khedr in the joint meeting of the parliamentary committees on national security and human rights, Hamed Rashid, the Assistant Minister of Interior for Legal Affairs, declared that Tarek Khedr is under administrative detention according to emergency law due to security reasons related to his political activities and he is now in Wadi El-Natron Prison.

I’m not going to talk about breaching the emergency law itself by violating the right of Tarek to communicate whoever he wants to tell about his detention and place, the right given according to Article 3-bis of the emergency law itself. I’m also not going to talk about the many conflicts between the emergency law and the rights stipulated by the Egyptian constitution and the international treaties signed by Egypt. I’m only going to talk about the republican decree No. 126 of 2010 issued few days ago on May 11th, 2010 to extend the emergency law for more two years and approved by the People’s Assembly talking about not exercising the powers available under Paragraphs 2, 3, 4 and 6 of Article 3 the law and to use only authorities available under Paragraphs 1 and 5 of the Article, and using them only for the purposes of countering terrorism and narcotics trafficking.

As Tarek is detained according to paragraph 1 of article 3 of the emergency law (the paragraph that hasn’t been limited by the above-mentioned decree) I really want to ask the Egyptian government and Mr. President Hosni Mubarak, Tarek Khedr, is he a terrorist or he is a drug dealer?

Basem Fathy

Cairo, May 14th, 2010

طارق خضر ، هل هو إرهابي أم تاجر مخدرات؟

طارق محمد أحمد خضر ، المعروف بطارق خضر، طالب العلوم البحرية بجامعة الإسكندرية ذو الواحد والعشرين عاما وناشط حركة شباب 6 أبريل التي تعمل من أجل الديمقراطية في مصر، تم اختطافه يوم 25 مارس 2010 من جامعته بالأسكندرية وبعد ساعات قليلة توجه مجموعة من ضباط أمن الدولة برئاسة اسلام شومان ضابط أمن الدولة المسؤولة عن اختطافه إلى منزل عائلته لتفتيش المنزل والتحقيق مع الأسرة.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يذهب فيها ضباط مباحث أمن الدولة إلى منزل طارق حيث أنهم فعلوا الشيء نفسه قبل ثلاثة أيام السؤال حول مكان وجود طارق وفي المرتين لم يكن معهم إذنا للقيام بذلك. وقد ابتدأت المضايقات ضد طارق بسبب أنشطته في جمع التوقيعات على العريضة الصادرة من الدكتور محمد البرادعي المدير السابق لوكالة الطاقة الذرية من أجل تعديل الدستور المصري واجراء انتخابات حرة ونزيهة وإنهاء حالة الطوارئ في مصر والتي استمرت لمدة 30 عاما.

لمدة 13 يوما لم يكن أحد يعرف أي معلومات عن حالة طارق أو مكان احتجازه حتى عائلته نفسها، حتى استجاب المحامي العام لشكاوى المحامين يوم 6 أبريل 2010 وأخبرهم أن طارق خضر محتجز في قسم شرطة العطارين دون إعطاء أي مبررات لاحتجازه ومع ذلك نفى ضباط شرطة العطارين وجوده.

في 17 أبريل قدم النائب حمدي حسن بيانا عاجلا إلى وزراء الداخلية والعدل والتعليم العالي ، للحصول على معلومات تتعلق باختفاء طارق، وفي 22 أبريل قدم المحامون بلاغا إلى النائب العام حول موقف طارق وقال لهم يوم 27 أبريل أن طارق قد تم اعتقاله بموجب قانون الطوارئ دون أن يعطي أي تفاصيل حول التهم الموجهة ضده أو مكان وجوده. في وقت لاحق ، قال المحامي العام للمحامين أن طارق معتقل بموجب أمر الاعتقال الإداري رقم 36/868/2010 من 25 مارس 2010 مرة أخرى دون أن يعطي أي تفاصيل حول مكان وجوده.

وأخيرا ، في 11 مايو بعد أن أثار النائب حمدي حسن موقف طارق خضر في اجتماع مشترك للجنتي الدفاع والأمن القومي وحقوق الإنسان بمجلس الشعب أعلن اللواء حامد راشد مساعد وزير الداخلية للشؤون القانونية أن طارق خضر قيد الاعتقال الإداري وفقا لقانون الطوارئ وذلك لدواعي أمنية تتعلق بنشاطه السياسي وأنه الآن في سجن وادي النطرون.

أنا لست بصدد الحديث عن خرق قانون الطوارئ ذاته من خلال انتهاك حق طارق في الاتصال بمن يرى ابلاغه عن اعتقاله ومكان احتجازه وفقا للمادة 3 مكرر من قانون الطوارئ ذاته .كذلك لن أتحدث أيضا عن تعارض قانون الطوارئ مع الحقوق حقوق المنصوص عليها في الدستور المصري والمعاهدات الدولية التي وقعتها مصر. سأتحدث فقط عن القرار الجمهوري رقم 126 لعام 2010 الصادر قبل أيام قليلة في 11 مايو 2010 والذي وافق عليه مجلس الشعب لتمديد العمل بقانون الطوارئ لعامين آخرين وكان يتحدث عن عدم ممارسة الصلاحيات المتاحة بموجب الفقرات 2 و 3 و 4 و 6 من المادة 3 من قانون الطوارئ والاقتصار على استخدام السلطات المتاحة بموجب الفقرتين 1 و 5 من نفس المادة واستخدامها فقط لأغراض مكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات.

وحيث أن الزميل طارق خضر قد اعتقل وفقا للفقرة 1 من المادة 3 من قانون الطوارئ (الفقرة التي لم يحدد استخدامها القرار المذكور أعلاه) فأنا أريد فقط أن أسال الحكومة المصرية وسيادة الرئيس محمد حسني مبارك ، هل طارق خضر إرهابي أم تاجر مخدرات؟

باسم فتحي

القاهرة في 14 مايو 2010

Advertisements

Responses

  1. الحرية لكل ابناء مصر , الحرية لطارق خضر لمسعد ابوفجر لكريم عامر لهانى النظير لمعتقلى الاخوان

    • يا ريت يا مرعي … يا ريت .. الواحد بدأ يفقد الأمل في موضوع الحرية .. وبقى بس بيتكلم لأنه ميقدرش يسكت

  2. اكيد الرد اللى هيجى لك نصه اننا دوله مؤسسات وجدير بك توجيه السؤال لوزاره العدل اللى هتحولك لوزاره الداخليه اللى اكيد مش هتجاوبك ………….بس بعدها بفتره هتلاقى طارق بيحققوا معاه ومش بعيد فعلا يطلعوه تاجر مخدرات زى ما بيطلعوا الاخوان بتوع غسيل اموال واقباط المهجر جواسيس واللى جوا مصر جهله ويستاهلوا الحرق

    • عندك حق يا أحمد
      بس احنا وراهم لحد ما يتجرأوا ويعملوها ويقولوا صراحة علينا ارهابيين

  3. لا تعليق……بصراحه مش عارفه هل انا مش لاقيه كلام اقوله عشان بدأت احس ان مفيش امل ولا عشان انا مكتئبه من اللى بيحصل……وضع من سئ لاسوء….بس انا اعتقد هيطلعوه ارهابي تهمه شيك وجديده او بمعنى ادق تهمة اللى ملوش تهته

    • تهمة اللي ملهوش تهمة
      عندك حق يا هند
      كان نفسي أساعدك بشوية أمل او تفاؤل
      بس متلاقيش الأيام دي

  4. […] A story about tarek khedr here in basem fathy’s blog […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: