Posted by: basem | 11/12/2013

في الديباجة .. ديباجاتهم وديباجتنا

ديباجة الدستور البولندي – 1997

نحن الأمة البولندية – كل مواطني الجمهورية – سواءا أولئك الذين يؤمنون بالله كمصدر للحق والعدل والخير والجمال، أو أولئك الذين لا يشاركونهم نفس الاعتقاد ولكن يحترمون تلك القيم العالمية متى نبعت من مصادر أخرى- متساوون في الحقوق والالتزامات تجاه الخير العام. مستدعين العادات الفضلى لجمهوريتنا الأولى والثانية، ملتزمين بأن نورث لأجيالنا القادمة كل ما هو ذو قيمة من تراثنا الذي يتجاوز الألف عام، مرتبطين بأن نتواصل مع إخوتنا في الوطن المنتشرين في أنحاء العالم، واعين بحاجتنا للتعاون مع كافة الدول من أجل خير العائلة الإنسانية، منتبهين للتجارب المريرة في الأوقات التي كانت تنتهك فيها الحريات الأساسية وحقوق الإنسان في وطننا، راغبين في أن نضمن الحقوق لكل المواطنين في كل الأوقات، وأن نؤكد على كفاءة عمل المؤسسات العامة، مدركين لمسئولياتنا أمام الله وأمام ضمائرنا، نكتب دستور جمهورية بولندا الذي هو القانون الأساسي للدولة على أساس من احترام الحرية والعدل والتعاون بين السلطات العامة والحوار الاجتماعي ومبدأ تقويض السلطة من أجل تقوية سلطات المواطنين ومجتمعاتهم.

ديباجة الدستور الياباني – 1946

نحن الشعب الياباني، من خلال ممثليه المنتخبين بحسب الأصول في المجلس التشريعي القومي، وقد صممنا على أن نكفل لأنفسنا ولنسلنا ثمار التعاون السلمي مع جميع الأمم، وبركات الحرية في مختلف بقاع هذه الأرض، ولقد عقدنا العزم على ألا نسمح أبدا مرة أخرى بأن نتعرض لويلات الحروب من خلال تصرفات الحكومة، نعلن أن السلطة السيادية هي ملك للشعب، والحكم أمانة مقدسة لدى الشعب، تستمد سلطته من الشعب، ويمارس ممثلو الشعب صلاحياته، ويتمتع الشعب بثماره، وهذا مبدأ عام من مبادئ البشرية يقوم هذا الدستور على أساسه، نرفض ونلغي جميع الدساتير والقوانين والقرارات التي تتعارض معه. نحن الشعب الياباني، نرغب في حلول السلام في جميع الأوقات، نعي المثل العليا التي تحكم العلاقة الإنسانية، ننضع ثقتنا في عدالة اشعوب العالم المحبة للسلام، نرغب في أن نحتل مكانة مشرفة في مجتمع دولي يسعى إلى صون السلام وإزالة الطغيان والعبودية والقمع وعدم التسامح من على سطح الأرض، نقر بأن جميع شعوب العالم لها الحق في أن تحيا في سلام وان تكون متحررة من الخوف والفاقة، نؤمن بأن القوانين الأخلاقية للإنسانية هي قوانين عامة تنطبق على الجميع، نحن الشعب الياباني، نتعهد بشرفنا القومي بأن نحقق هذه المثل العليا بكل ما أتيح لنا من موارد.

ديباجة دستور جنوب أفريقيا – 1997

نحن شعب جنوب أفريقيا، نعترف بالظلم الذي كان في ماضينا، نكرم أولئك الذين عانوا من أجل العدل والحرية على أرضنا، نحترم أولئك الذين عملوا لبناء وتطوير بلدنا، نؤمن بأن جنوب أفريقيا ملك لكل من يعيشون فيها، متحدون في تنوعنا، وعلى ذلك، ومن خلال ممثلينا المنتخبين انتخابا حرا نقر ذلك الدستور كقانون أعلى للجمهورية من أجل مداواة انقسامات الماضي وتأسيس مجتمع مبني على القيم الديمقراطية والعدل الاجتماعي والحقوق الأساسية للإنسان، من أجل إرساء أسس المجتمع الديمقراطي المنفتح، يستند الحكم فيه إلى إرادة الشعب ويتمتع فيه كل مواطن بحماية القانون على قدم المساواة، ومن أجل تحسين نوعية حياة كافة المواطنين وإطلاق إمكانات كل شخص، ومن أجل بناء جنوب أفريقيا الموحدة الديمقراطية القادرة على أن تحتل مكانتها الصحيحة كدولة ذات سيادة في عائلة الأمم. حمى الله شعبنا.

ديباجة دستور البرازيل – 1988

نحن ممثلي الشعب البرازيلي المجتمعين في الجمعية التأسيسية الوطنية لإنشاء دولة ديمقراطية، لغرض كفالة ممارسة الحقوق الاجتماعية والفردية والحرية والأمن والرفاه والتنمية والمساواة والعدل باعتبارها قيما عليا لمجتمع أخوي وتعددي وغير متحيز، قائم على الوئام الاجتماعي وملتزم في النظامين الداخلي والدولي بالتسوية السلمية للمنازعات، نصدر تحت حماية الرب دستور جمهورية البرازيل الاتحادية هذا.

ديباجة الدستور الأمريكي – 1787

نحن شعب الولايات المتحدة، من أجل تكوين اتحاد أكثر كمالا، وإرساء العدل، وكفالة الطمأنينة الداخلية، وتوفير الدفاع المشترك، وتعزيز الرفاه العام، وحماية الحرية لنا وللأجيال القادمة، نسن ونصدر هذا الدستور للولايات المتحدة الأمريكية.

ديباجة الدستور الألماني – 1949

مدركين لمسئوليتهم أمام الله والإنسان، وبدافع من الرغبة في تعزيز السلام العالمي كشريك في أوروبا موحدة، اعتمد الشعب الألماني -ممارسة منه لسلطته التأسيسية- هذا القانون الأساسي. حقق الألمان – في بادن فورتمبرغ وبافاريا وبرلين وبراندنبورج وبريمن وهامبورج وهيسه وساكسونيا السفلى وميكلينبورج بوميرانيا الغربية وشمال الراين وستفاليا والراين بالاتينات وسارلاند وساكسونيا وساكسونيا أنهالت وشليسفيج هولستاين وثورينجيا – الوحدة وحرية ألمانيا في تقرير المصير. وبناء على ذلك ينطبق ذلك القانون الأساسي على كامل الشعب الألماني.

ديباجة دستور فرنسا 1946 المشار إليها في دستور فرنسا 1958

غداة الانتصار الذي حققته الشعوب الحرة على الأنظمة التي سعت إلى استعباد وإهانة الإنسانية، يعلن شعب فرنسا من جديد أن كل إنسان دون أي تمييز بسبب العرق أو الديانة أو العقيدة يملك حقوقا مقدسة وثابتة، ويؤكد رسميا على حقوق وحريات الإنسان والمواطن المنصوص عليها في إعلان الحقوق الصادر في 1789 والمبادئ الأساسية المعترف بها في قوانين الجمهورية. ويعلن أيضا باعتبار أن ذلك هو أمر ضروري لعصرنا الحالي المبادئ السياسية والاقتصادية والاجتماعية المذكورة أدناه ….

تلخيص ديباجة مشروع دستور مصر 2013

هذا دستورنا، مصر هبة النيل للمصريين، ومصر هبة المصريين للإنسانية، مصر بعبقرية موقعها وتاريخها رأس إفريقيا المطل على المتوسط ومصب لأعظم أنهارها “النيل”، ومصر العربية بعبقرية موقعها وتاريخها قلب العالم كله فهي ملتقى حضاراته وثقافاته ومفترق طرق مواصلاته البحرية واتصالاته ….. الخ الخ الخ …. لنا ولأجيالنا القادمة السيادة في وطن سيد …. الخ الخ الخ … نحن الشعب المصري السيد في الوطن السيد … الخ الخ الخ … هذا دستورنا.  (سيد حجاب).

تعقيب

ليه يا زمان ما سبتناش أبرياء
وواخدنا ليه  في طريق ما منوش رجوع
أقسى همومنا يفجر السخرية
وأصفى ضحكة تتوه في بحر الدموع

(سيد حجاب)

Advertisements

Responses

  1. Reblogged this on راهب الفكر.

  2. حسبنا الله في الظالمين


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: